13 ديسمبر، 2008

هدايا حنــيـنـة ..




عمرك حسيت ان انت وانت ماشي في طريقك عادي كدا.. لا بيك ولا عليك.. اتكعبلت في مركز الكون؟
وفجأة كل حاجة حواليك بتحصل لغرض.. ليك انت.. انت وبس!


عمرك حسيت ان انت في طريقك دا اتشبكت في مجموعة الحبال الذرية اللي موصلة كل الناس ببعضها وبكل حاجة في الكون

- فقط لأي حد سمع عن نظرية الكوانتم فيزيك غير الأميرة سيناهيت والعائلة.. دا إن وجد!! ‎ D: -

فتتفاجئ بطاقة بشرية كونية هايلة عاملة حواليك هالة "خفية بس انت حاسس بيها" محاوطاك، ماشية معاك في كل مكان كأنها بتحميك أو بتحرسك؟!

------------

بدأت القصة لما كنت ساندة على سور سلم كليتنا، خلصت سكشني ووقفت استنى البنات.. كان سكشن أخير قبل ما ناخد أجازة العيد وكنت واقفة باقلب في دماغي كام مشكلة على كام قرار مصيري على شوية هوا ساقع وعصافير ..

وكان هو طالع السلم .. راجل في منتصف الستينات -على ما أظن- بشعر أبيض وجلابية بيج:

هو: سلامو عليكو "ابتسامة طيبة جدا"
أنا: وعليكم السلام ورحمة الله :)

هو: ربنا يبارك فيكِ يا بنتي.. ربنا يوفقك.. ربنا يوفقك.. ربنا ينجحك ويهديكِ.
أنا في قمة الدهشة : شكـــ ..... طب ... شكــ .... :)))
هو: ربنا يهديكِ.. ربنا يكرمك.. ربنا يوفقك، ربنا يحميكِ.

ويمشي.. يختفي بعيد وأنا مش عارفة اتكلم بس حاسة ان ربنا استجاب.

------------

أيام امتحانات السنة اللي فاتت كنت تعبانة جدا .. كان فيه برده حبة مشاكل مع شوية دوخة وتوهان.
وفي يوم كنت متضايقة جدًا فتحت شباك أوضتي لاقيت يمامة بنية مذهلة الجمال بانية عشها قصاد شباكي..
كنت كل يوم الصبح وانا بافتح الشباك الاقيها مركزة عنيها في عنيا جدًا، كأنها عايزة تقولي حاجة.. أنا أصلا كنت متأكده انها عارفاني وجاية عشان هدف معين .. كانت بتطمن عليا ..
لما عدت الفترة الوحشة دي.. تاني يوم كانت ماشية وسايبة عشها.. زعلت حبة.. كنت فاكره اني مش هاشوفها تاني!

المفاجأة ان أنا بافتح شباكي من يومين كدا.. لاقيتها قاعده في عشها بتبص لي نفس البصة وبتطمن عليا :)

--------------

في العيد..

الدنيا مطرت أخيرا بعد نهار ضلمة أوي وكئيب.. كنت فاكرة ان المطر آخر مفاجأة جميلة الكون عاملها لي..

- تعاااااااااااااالي... بسرعااااااة.... إجريييييييييييييي

والاقي أحلى منظر شفته في حياتي .. قوس قزح بحق وحقيقي.. والله فعلاً قوس قزح ..
ضحكته جميلة ملونة .. آخده السماء من أولها لآخرها .. السما كانت بتضحك لي!!

فيه أكتر من كدا؟؟!

--------------

انهارده بقى بغض النظر عن ان القمر كان بدر ودي لوحدها باعتبرها نعمة وهدية من ربنا كل شهر لعباده :)
وبغض النظر عن يوم رائع مابيتكررش بجد قضيته مع واحدة عندها أصفى وأنقى وأجمل قلب في الدنيا..

كتاب" أرز باللبن لشخصين" رجع لي انهارده بعد غياب وافتقاد لأقصى حد..
بافتحه وكانت أول حاجة قريتها فيه:

" القطة المشمشي ضحكت كده وقالت: ( ماتخافيش.. أكيد هتوصلي في الآخر لمكان معين.. لو مشيتي كفاية) "

--------------

كل سنة وانتم طيبين..
كل سنة والكون كله طيب ..

كل سنة وربنا راضي عننا وواهبنا نعمه اللي ماتتعدش :)

05 ديسمبر، 2008

أسف





واصطفانيَ الصمتُ لأكونَ رهانَهُ الأخير



سوزان عليوان