13 ديسمبر، 2011


بالأمس حلمت بك

وبغرفتك

كنت عروسا أزف من بيتك

وبضمة جمعت قلبينا

فيها تحدثنا وتعاتبنا وتضاحكنا

حلمت بابتسامتك الحزينة

وبتكشيرتك المميزة

وبخاتم بلاستيكي كالذي نحب..

اهديتنيه

وضعتيه في يدي

وودعتني


نزلت على ادراج بيتك بثوبي الأبيض. وخاتمك البلاستيكي

وقبل ان تغلقي الباب

خلعته من يدي

وحفظته في علبة الحنين والذاكرة..